ايات

المؤتمر السنوي الثاني لإرسالية عرب ليسوع 2008

المؤتمر السنوي الثاني للعائلات والأفراد 30-31- اوكتوبر و1-2 نوفمبر2008
إِلَى أَنْ يُسْكَبَ عَلَيْنَا رُوحٌ مِنَ الْعَلاَءِ، فَتَصِيرَ الْبَرِّيَّةُ بُسْتَانًا، وَيُحْسَبَ الْبُسْتَانُ وَعْرًا.اش32:15
عنوان المؤتمر خضوع فاستخدام

لقد باركنا الرب يسوع المسيح ببركات لا توصف من خلال التسبيح والعبادة والصلاة وخدمة الكلمة. لقد ساد روح الوحدة والانسجام رغم الاختلاف حيث اجتمع الكثير من الأخوة والأخوات من الكنائس المختلفة طالبين وجه الرب .

وقد تم الخلاص هللويا - حيث طلب الرب 17 شخص وسيتم توجيههم للكنائس القريبة من مكان سكناهم وسيُطلب من الرعاة وقادة الكنائس الاهتمام بهم وتشجيعهم ومتابعتهم وتلمذتهم.

اشترك في المؤتمر أخوة وأخوات من 25 كنيسة مختلفة من الأراضي المقدسة وكان عدد الحضور 148 شخص عدا الضيوف من المناطق المجاورة وكان رائعا أن نرى عمل الله وسط شعبه .

تم أيضا تشجيع المؤمنين وبناء حياتهم الروحية وتثبيتهم وقد سادت أيضا علاقات المحبة والشركة الأخوية بين المؤتمرين.
"عُقد المؤتمر في بيت لحم في فندق برادايس من تاريخ 30 و31 اوكتوبر و1 و2 نوفمبر 2008"

شاركنا بخدمة الكلمة القس تيم تاينر والقس اشرف غالي والقس رأفت مشرقي رئيس إرسالية عرب ليسوع وأيضا كان هنالك خدمة مدارس الأحد مع الأخت ريمة نقولا وجزيل خورية وخدمة للسيدات حيث شاركت كلمة الرب الأخت ماري لو تاينر وشاركن أيضا بالتسبيح والعبادة الأخت جسرا ادرنلي والأخت فاتولا رفيدي.

اننا نشكر كل من ساهم وتعب وساعد في التحضير لهذا العمل الروحي العظيم ونشكر الله لأنه باركنا بركات لا توصف اهمها خلاص النفوس

ميز المؤتمر أيضا اجتماع خاص للتسبيح و العبادة والصلاة مع مجموعة من الرهبان والشباب من ايطالية حيث أيضا ساد روح الوحدة بالرب يسوع المسيح رغم اختلاف اللغة.

نلتقي في السنة القادمة 2009 معا في مؤتمر العائلات السنوي
القس رأفت مشرقي
رئيس إرسالية عرب ليسوع
    
الأخت مادلين داود
مديرة إرسالية عرب ليسوع
في الأراضي المقدسة